جديد الموقع

Loading...

السبت، 26 مارس 2016

كيف تكونين علاقة جيدة بينك وبين جنينك قبل الولادة؟



سيدتى لابد من تكوين علاقة جميلة بين الأم وجنينها منذ بداية تكوينه في الرحم، لهذه العلاقة عدة أمور فوائد وأمور تعود علي الأم والجنين بحد السواء.
فما هي تلك الفوائد؟
وكيف يمكن إنشاء وتقوية العلاقة بين الأم والجنين؟
عدة أسئلة سنتطرق لها من خلال هذا الموضوع:
من المهم جدا تكوين علاقة بين الأم والجنين وتقويتها لما لها من فوائد كبيرة للأم والجنين معا، ومن أهمها نمو الجنين بشكل سليم وتطور إحساسه وإدراكه، وحتي تطور سمعه، وإنتظام ضربات القلب لديه، وأهمية ذلك في حدوث ولادة سلسة كما أن العلاقة الجيدة بين الأم والجنين تجعل الطفل منذ ولادته يقبل علي ثدي الأم ، والعكس صحيح فنجد الكثير من الأمهات يشتكينه من عزوف الطفل ورفضه ثدي أمه، وقد يقبل علي ثدي امرأة أخري، وغالبا ما يكون ذلك نتيجة لحما الأم دون رغبتها أو تعرضها للكثير من الضغوطات النفسية والتوتر العصبي أثناء حملها.

ومن أهم الطرق المتبعة من اجل تكوين علاقة جيدة بين الأم والجنين هي:
أولا: والأهم القناعة والرضي بما قسم الله عز وجل في حال كان الحمل غير مخطط له أو عدم رضا الأم به.
الحفاظ علي الهدوء والسكينة، والابتعاد عن أي أمور تسبب العصبية والضغط النفسي.
الابتعاد عن التدخين، وكذلك أماكن التلوث، والروائح الكثيرة.
تناول الغذاء الصحي والسليم الذي يساهم في نمو الجنين بشكل سليم وصحي.
لبس الثياب تكون مناسبة للحمل.
حركات يد الأم علي بطنها أثناء حملها تساعد في تهدئة الطفل.
صوت الام والتحدث مع الجنين مهم جدا وخاصة الشهور الأخيرة من الحمل، وكذلك صوت والده.
الضوضاء والحركات المفاجئة للأم تقابل بالرفض من الجنين.

وأخيرا الاستماع للقرآن الكريم أو قراءته، وكذلك الاستماع للأناشيد الدينية يطور حاسة السمع لدي الطفل ويحسن من سلوكه حتى أن هناك أحزمة مرفقة بسماعات تصدر موسيقي دينية يمكن للأمهات الحوامل أن ترتديها حول بطونهن.

إقرأ أيضا