جديد الموقع

Loading...

الأربعاء، 16 سبتمبر 2015

أحذر مواقع "التواصل الاجتماعي" تبعد عنك فرص العمل!



هل تبحث عن فرصة عمل جيدة؟ هل تعاني من نقص عروض العمل والمقابلات؟ لا بد أن هنالك خطأ ما، فقد تكون السيرة الذاتية الخاصة بك ممتازة ولكن ماذا عن حساباتك في وسائل التواصل الاجتماعي؟

دراسة حديثة تقول أن تسعة من أصل عشرة أرباب عمل يتحققون من حسابات المتقدم للعمل على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث استخدم 39% منهم الفيسبوك والتويتر في البحث عن حساب المتقدم، وذلك لمراقبة المتقدمين والمرشحين للعمل قبل المقابلة، والتعرف على سلوكهم عن قرب.

ولهذا السبب تم اجراء دراسة شملت 1855 مدير في الموارد البشرية، أجرتها شركة التوظيف Jobvite

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، كشفت الدراسة أن 55% من أرباب العمل أو المسؤولين عن التوظيف أنهم يتصلوا بالمرشحين لدعوتهم للمقابلة بناء على ما شاهدوه في حساباتهم، و66% من مسؤولي التوظيف يعدلون عن رأيهم في المرشح بعد مشاهدة حساباته في تويتر أو فيسبوك.

ما هي الأشياء التي قد تعطي نتائج عكسية؟
قد يجد مسؤولو التوظيف بعض الأخطاء الاملائية في المنشورات أو الشتائم في التعليقات أو قد لا يعجبهم أسلوب حياة المرشح، مثل: ارتياد النوادي الليلة واحتساء الكحول، والتفاخر بهذا الأسلوب من خلال نشر الصور، اذ يعتقد المدراء أن الفيسبوك أو التويتر يحدد أسلوب حياة الشخص وكم هو مستعد لدخول العالم المهني والالتزام بعمله.

لذلك من الضروري جداً أن تقدم نفسك بأفضل صورة، لضمان الحصول على عمل جيد، وعدم عكس صورة سيئة لأسلوب حياتك، ويمكنك نشر تغريدات خاصة بانجازاتك أو أعمالك الأخيرة، ونشر صور لمؤتمرات قد حضرتها مؤخراً، لأن هذه الأشياء تعطي المدير انطباعاً بأنك انسان جدي ويحب عمله.

إقرأ أيضا