جديد الموقع

Loading...

الأربعاء، 12 أغسطس 2015

11 مدينة تقلدها الصين حول العالم شاهد بالصور



الصين تقلد 11 مدينة حول العالم
تشتهر الصين بإنتاج السلع المقلدة، إلا أنها لم تكتفِ بالسلع فحسب، بل قامت بتقليد ونسخ 11 مدينة كاملة من مناطق أخرى في العالم، ونقلا عن موقع أخبار 24 نشر موقع “بيزنس إنسايدر” صورًا للمدن في تقرير له على النحو التالي:-

تقع قرية “فلورينتيا” في “تيانجين”، قام ببنائها مطور إيطالي، وقد صُممت منافذ التسوق بشكل متقن وكأنها قرية إيطالية، تحتوي على نوافير وقنوات ومحلات تجارية، وتعطي شعورا بأنك داخل إيطاليا. .. على بعد ساعات قليلة من شانغهاي تقع مدينة “Tianducheng” التي تشبه باريس، وتحتوي على نسخة مطابقة لبرج إيفل يبلغ ارتفاعه 354 قدمًا، ورغم أنها محاطة بمنطقة سكنية مصممة لاستيعاب 10 آلاف شخص، إلا أنها فارغة إلى حد كبير. وسط مقاطعة “قوانغدونغ” توجد مدينة مطابقة لقرية هالستات النمساوية، وقد أنفقت الصين 940 مليون دولار لتقليد هذه القرية التاريخية التي تضم جبال الألب.

تقع مدينة “Overseas Chinese” في مقاطعة “نانشان” في مدينة “شنتشن”، وهي نسخة لمدينة “إنترلاكن” السويسرية، وتطل المدينة المقلدة على بحيرة صناعية. وسط بكين يقع شارع مدينة “تونغهوي” الذي شيد أيضًا على غرار المدينة السويسرية “إنترلاكن”، وكان من المفترض أن يضم عشرات المطاعم ليصبح بؤرة جديدة بعد انتهائه، لكن ذلك لم يحدث وصار مهجورًا الآن. 


أُزيلت قرية الصيد القديمة “تيانجين” لتفسح المجال لبناء “ميني مانهاتن”، كان المطورون يأملون أن تصبح مركزًا ماليًا للعالم، وقد أقيمت المدينة لتضم مركزًا مماثلاً لروكفلر، وكان من المقرر الانتهاء منها عام 2019، إلا أن البناء توقف، وصارت مدينة أشباح. 



تأتي الشوارع المرصوفة بالحجارة والمنازل المبنية على الطراز الفيكتوري في مدينة التايمز في منطقة “سونغ جيانغ” في شانغهاي لتماثل المباني الموجودة في إنجلترا. تم التعاقد مع مهندسين معماريين ألمان لبناء مدينة “أنتينج” الألمانية خارج شنغهاي، وكان من المفترض أن يسكنها 50 ألف شخص، إلا أن معظم أنحاء المدينة فارغ، ومن بين خمس شقق هناك شقة واحدة فحسب مأهولة بالسكان.


 قرية “بودونغ” هي قرية مماثلة للمدن الهولندية مثل أمستردام وآمرسفورت، تحتوي على قنوات وطواحين هواء، كما أن بعض مبانيها نسخة مماثلة تمامًا للمباني الهولندية مثل المتحف البحري الهولندي، ومتجر “Bijenkorf” في أمستردام. كان من المفترض أن تماثل تلك المدينة خارج شنغهاي مدينة “سيجتونا” السويدية ذات الطابع الاسكندنافي ، حتى إنها تحتوي على نسخة مماثلة من بحيرة “مالارين” وبرلمان “آيسلندا”، لكنها الآن شبه فارغة. قام مهندسون إيطاليون ببناء مدينة “Breeza Citta di Pujiang” خارج شنغهاي، لتشبه المدن الإيطالية الحديثة. 
نتمنى ان يكون الموضوع قد نال إعجاب الجميع...والله ولى التوفيق.

إقرأ أيضا