جديد الموقع

Loading...

الأحد، 9 أغسطس 2015

اشهر رؤوس عالمية سرقت من قبورها وهى !



اشهر الرؤوس العالمية سرقت من قبورها
1- جوزيف هايدين : موسيقي شهير حيث قام صديقه المقرب " جوزيف كارل '' بسرقة راسه بعد رشوة حفار القبور ويعود السبب لوجود 



علامه بارزه فوق عيني الضحيه تدل ع عبقريته الموسيقيه !



2- موزارت : موسيقي نمساوي شهير وقد تم نبش قبره في عام 1801م وبالفعل تم سرقة جمجمة موزارت 



وتم تناقلها في العديد من الأماكن في فينا وأخيرًا تم وضعها في متحف خاص بشخصية موزارت. 

وما زالت الجمجمة إلى عصرنا الحالي مع إدارة المتحف.



3- ماركيز دي ساد : شخصية روائية تعتبر من أكثر الشخصيات شذوذًا في العالم، وقد قام رجلًا يدعى رامون من أن يجد جثته 


ويقتلع رأسه حتى يجري بعض التحليلات عليها.وبعد استخدام جمجمة “دي ساد” في هذه الأبحاث في حينها، اختفى أثر الجمجمة من التاريخ.



4- جيرانيمو : قائد لقبائل الأباتشي، السكان الأصليين لأمريكا قبل استيطانها من قبل الأوروبيين، وقد مات في عام 1909م. 


ظهرت في الماضي القريب جماعات منحدرة من هذه القبيلة تتهم جامعة “ييل” الأمريكية بتهمة سرقة رأس القائد جيرانيمو وبقية جثمانه.



5- جويا : رسام إسباني شهير مات في عام 1828م في فرنسا، وفي عام 1899م تقدمت إسبانيا بطلب رسمي لنقله من مقبرة 


بوردو الفرنسية إلى أسبانيا، وحينها تم اكتشاف اختفاء جمجمته ومع ذلك تم نقل بقايا جثمان جويا إلى أسبانيا ودفنه في مدريد دون رأسه.



6- بيتهوفين : مات في عام 1827م وقد تم اكتشاف اختفاء جمجمته في عام 1888م عندما تم نقل جمجمته إلى المقبرة المركزية في فيينا.



بعد فترة من الزمن وُجد اعتقاد بأن صديق الموسيقار الشهير هو من سرق الجمجمة، وتم حديثًا “في عام 2005م”

إيجاد بقايا من الجمجمة وإثبات رجوعها للموسيقار الشهير.

إقرأ أيضا