جديد الموقع

Loading...

الجمعة، 7 أغسطس 2015

رجل هندى يتحول من بائع شاى الى مؤلف كتب



رجل هندى يتحول من بائع شاى الى مؤلف كتب
تحول الهندي، لاكسمان راو، من بائع شاي معروف إلى كاتب معروف أيضا يؤلف الكتب باللغة الهندية ويبيعها على موقع أمازون الالكتروني لبيع الكتب، راو لم يتخل عن بيعه الشاي بالحليب الذي يعشقه الهنود، بعد التأليف، بل صار يبيع الشاي وأيضا 24 كتابا ألفهم بنفسه، ومقهى راو المسجل لدى البلدية، عبارة عن مجموعة من الألواح الخشبية وبعض دلاء المياه وفناجين الشاي المصنوعة من الخزف أو الورق، وبراد شاي وموقد غاز كلها موضوعة على أحد الأرصفة. ارتقى من البناء وغسل الصحون إلى الماجستير وعمل المؤلف الهندي في مجال البناء وغسل الصحون حتى استطاع أخيرا أن يفتتح متجرا لبيع السجائر إلى جانب كشكه الحالي لبيع الشاي، وبعد سنوات تخرج من الجامعة وحصل على درجة البكالوريوس في اللغة الهندية وتقدم لامتحان نيل درجة الماجستير عن بعد، وبذل قصارى جهوده لنشر كتبه، لكن جميع اللقاءات مع دور النشر باءت بالفشل نظرا لعدم رغبتهم في إنفاق أموال على كتب كتبها بائع متجول، ومع ذلك ظل راو متفرغا لبيع الشاي لكونها مهنة تدر له ربحا أكثر. نشر أول رواية له سنة 1979 واستطاع راو نشر روايته الأولى عام 1979، وقال: "الناشرون يتعالون على الناس أمثالي ويريدون أموالا لنشر أعمالنا، ليس لدي أموال أدخرها، لذا قررت أن أفتتح دار نشر خاصة بي"، وتتناول رواياته ومقالاته السياسية ومسرحياته مواضيع مثل تقلبات الحياة والكفاح من أجل التغلب على الفقر المدقع وملذات الحياة العادية، وكانت روايته "رامداس" التي نشرها عام 1992 الأكثر مبيعا، فهي تبحث في تعقد العلاقة بين طالب ومدرسه من خلال قصة طالب متمرد من قرية راو، وقد بيع من الكتاب، وهو حاليا في طبعته الثالثة، أكثر من 4 الآف نسخة، وقال متحدث باسم فرع أمازون في الهند لبي بي سي: "هناك إقبال جيد على شراء كتبه على موقعنا، إننا سعداء بأن مؤلفين أمثال السيد راو وجدوا منصة مثل منصتنا لبيع كتبهم".

نتمنى ان نكون قدمنا لكم موضوع نال اعجاب الجميع....والله الموفق.

إقرأ أيضا